الحفظ مجهول الهوية للدليل الجنائي

يتمتع الأشخاص، الذين وقع عليهم عنفٌ، بإمكانية تحريز أدلة الجريمة عاجلاً وبصورةٍ مجهولة الهوية في العيادات أو سيارات الإسعاف المعنية بالحماية من العنف دون إشراك الشرطة. إذا كانت هناك أدلةٌ، مثل صور للإصابات أو توثيق طبي قانوني، ترتفع بوضوح فرص إدانة الجاني في دعوى جنائية. وبهذا تُتاح للضحية إمكانية التفكير برويةٍ وهدوء حول ما إذا أرادت تقديم بلاغ من عدمه.

على أن هذه العروض الخدمية في ألمانيا ليست منتشرة على نطاقٍ واسع ويختلفُ الوضعُ من ولايةٍ إلى أخرى.